مقالات
الثلاثاء 11 يناير 2022 05:33 مساءً

هل يدرك عيدروس الزبيدي تبعات مايقول؟

محمد المصلي

ركز كثيرون على ما اعتبروها بلادة الرئيس والزعيم الجنوبي اللواء عيدروس بن قاسم الزبيدي عندما قال ان شبوة تقع على شاطئ البحر الأحمر.. وان كانت تلك سقطة كبيرة تنم عن جهل مركب بالتاريخ والجغرافيا المحلية. لكن الافتضاح الأكثر  جهلا بالعمل السياسي وابجديات خطاب رجل الدولة فما بالك برئيس الدولة الموعودة بالجنوب . حديثه عن الاستراتيجية العسكرية في شبوة والجنوب عموما.
فقوله :

(ان ما يجرى ويحصل في محافظة شبوة  هو تسابق (إقليمي) لانها غنية بالنفط والغاز ولموقعها الاستراتيجي الهام) .

فهل يدرك الرئيس الزبيدي ان كلامه هذا يعني انه  لاعلاقه لمعركة تحرير شبوة بمشروع الجنوب وتحريره وإقامة دولته كما يدعي الانتقالي.

وهو بذلك الحديث أيضا يلمز  قوات العمالقه الجنوبية التي تقاتل هناك بأنها

مجرد قوة (مرتهنة للخارج ) ينفذون اجندة واهداف تلك الدول أوالقوى الإقليمية طمعا في ثرواتهاوموقعها الاستراتبحي.وليس دفاعا عن وطن وعقيدة.

وهل يدرك الزبيدي ان تصريحه ذاك يتهم التحالف العربي بأجندات خفية واطماع إقليمية في اليمن وثروته وموقعه الهام. على عكس مايعلنه التحالف من أهداف عودة الشرعية وصيانة امن واستقرار اليمن.

كما تبرأ الزبيدي من قيادة العمالقة.بعد ان لمزهم بالتبعية لقوى التحالف. ولم يقل انها تتبع القوات المسلحة الجنوبية التي يقودها حسب ماقدمته للمشاهدين مذيعة سكاي نيوز واصفة اياه بقائد القوات الجنوبية. واكتفى ان قال هم (فلذات اكبادنا). وهذا وصف ينطبق على كل مواطن  يمني يحترم العمالقة ويقف معها في حرب الحوثي. فالعمالقة فلذات اكبادنا بل وابطالنا الذين نفخر بهم كما نفخر بكل مقاتل ضد المليشيات الحوثية.

جميع الحقوق محفوظة لـ [وطن نيوز] ©2023
تطوير واستضافة
YOU for information technology